الثلاثاء 19 سبتمبر 2017

رئيس التحرير: محمد عبدالله الغامدي- ترخيص رقم ج إ 1634

صحيفة إنجاز الإلكترونية


الأخبار
أخبار محلية
صوت المواطن
أكثر من 20 قرية وسط الباحة ينتظرون تشغيل « شبكة المياه » منذ 7 سنوات
إنجاز ـ الباحة ـ محمد عبدالله الغامدي :
08-09-2017 22:18
 
 
يُناشدون أمير منطقة الباحة في إيجاد حل لمعاناتهم
 
 

أكثر من 20 قرية وسط الباحة ينتظرون تشغيل « شبكة المياه » منذ 7 سنوات


أكثر من 20 قرية بوسط مدينة الباحة تنتظر منذ أكثر من سبع سنوات تشغيل شبكة المياه وهي قرى بني ظبيان وتبلغ أكثر من 20 قرية لم يصلها الماء بالإضافة إلى قرى محضرة وقرية الملد وقرية الراعب وقرية حميم غامد وقرية "اللعباء" الواقعة ضمن قرى بالعلاء .

وقد شكا لصحيفة «إنجاز» عدد من أهالي هذه القرى الواقعة ضمن نطاق مدينة الباحة ، من تأخر تشغيل شبكة المياه بها رغم تشغيل الشبكة بجميع القرى المجاوره لها ، ويُناشدون عبر «إنجاز» صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود ؛ أمير منطقة الباحة ، بتوجيه من يلزم في إيجاد حل لمعاناتهم وتشغيل الشبكة وإيصال الماء إلى منازلهم أسوة بالقرى المجاورة التي وصلتها الخدمة منذ سنوات .

المواطن ــ أحمد غرم الله الدميني ــ أحد سكان أهالي قرية محضرة والذي أوضح لـ «إنجاز» أن مديرية المياه قامت بتركيب الشبكة بالقرية منذ أكثر من سبع سنوات وتم تشغيل الشبكة في جميع القرى المجاورة ما عدا قرى محضرة ، ويأمل من الجهات المعنية النظر في سرعة تشغيل الشبكة أسوة بالكثير من القرى في المنطقة .

و بين المواطن ـ حاتم على دماس ـ أحد سكان قرية آل دماس ببني ظبيان أن الشركة قامت بتركيب شبكة المياه والعدادات الخاصة بها منذ سبع سنوات ولكن إلى يومنا هذا وهي مقفلة دون تشغيل ويأمل من مياه الباحة أن تفي بوعودها السابقة حول موعد تشغيل الشبكة والذي كان من المفترض تشغيلها منذ أكثر من ثلاثة أعوام .

المواطن ـ أحمد راشد علي الراشد ـ أحد أهالي قرية عراء ببني ظبيان أوضح أن تأخير تشغيل الشبكة سبب لهم الكثير من المتاعب في جلب الماء وإنتظار صهاريج الماء حتى تصل إلى منازلهم والذي عطلهم عن أعمالهم في سبيل الحصول على الماء رغم تمتع الكثير من القرى بالمنطقة بهذه الخدمة منذ فترة طويلة .

وفي قرية "اللعباء" الواقعة شمال الباحة ضمن قرى بالعلاء أوضح المواطن ـ جمعان سعيد عواض ـ أن قرية "اللعباء" هي الوحيدة في قرى بالعلاء التي لم تضخ الشبكة بها منذ ثلاث سنوات ، وأنهم راجعوا كثيرا مياه الباحة وكانت أعذارهم دائماً حول المضخات ويطالبون بحل المشكلة لكي ينعم أهالي القرية بالخدمة أسوة بغيرهم من القرى المجاورة .

وأشار المواطن ـ ماجد عبدالله ركبان ـ من أهالي قرية محضرة أن العدادات الخاصة بالمياه تم تركيبها منذ عام 2011م وإلى الأن لم يصلهم الماء ويتطلب منهم الذهاب إلى الأشياب الخاصة بالماء لعدم ثقتهم على حد قوله بالعمالة والشركة التي تقوم بإيصال الماء إلى منازلهم عن طريق الاتصال بالهاتف ، نظراً لتواجد العديد من الصهاريج الخاصة بالمياه في أودية المنطقة ومنها وادي قوب وتواجدها أيضاً بجوار الآبار التي بها مياه غير صالحة للشرب رغم إبلاغه على الرقم 939 بما تقوم به هذه الصهاريج من مخالفات غير نظامية ، وقال أن ذهابهم للأشياب يتسبب لهم في تعطيل أعمالهم .

وذكر المواطن ـ أحمد صالح آل فاضل ـ من قرية الملد التي لا تبعد عن وسط مدينة الباحة سوى 3 كلم تقريباً أن الشركة قامت منذ أكثر من 8 سنوات في عمليات حفر وتركيب خط عام لمنتصف القرية ولم تقم بإيصال الشبكة إلى المنازل إلى يومنا هذا ، هذا ويطالب " آل فاضل" المياه بسرعة تنفيذ الأجزاء التي لم تصلها الشبكة وتركيب العدادات والعمل على سرعة إيصال الماء إلى المنازل نظرا لمعاناتهم.

وفي أخر رد للمياه بالباحة والذي وصل لصحيفة «إنجاز» بتاريخ 30 نوفمبر 2016م ، حول تشغيل الشبكة وضخ المياه بهذه القرى ، أوضح متحدث المياه بالباحة أحمد جاليه لـ " إنجاز " وقتها بأن لدى المياه العديد من المعوقات وجاري حالها وفي القريب إن شاء الله تسمعون ما يُبشر بإنتهاء هذا المشروع وتشغيل الشبكة ، كما بين حينها أننا ننتظر فقط لإيصال التيار الكهربائي لإحدى محطات الضخ .

إلا أن هذا التصريح كان منذ ما يقارب الـ 10 أشهر ، ولا نعلم ماذا حدث حول المشروع وحول آلية تنفيذ تشغيله حتى ساعة إعداد هذا الخبر .

كما حصلت صحيفة «إنجاز» على عدة تصاريح سابقة باسم المديرية العامة للمياه بمنطقة الباحة ، حول العديد من الشكاوي التي وصلتها قبل عدة سنوات ونشرت في عدد من الصحف أوضحت فيه أنه سيتم تشغيل الشبكة في قرى بني ظبيان ومحضرة مع مطلع عام 1434هـ ، وفي تصريح آخر أوضحت من خلاله أنه سيتم تشغيل الشبكة مع مطلع عام 2013 مـ .

ولكن إلى يومنا هذا ونحن نعيش في الربع الأخير من عام 2017 م ولا زال الوضع مثلما هو عليه .. لم يتغير ، وسط تجاهل مديرية المياه والمسؤولين بالمنطقة لهذه القرى ومطالب أهلها أو الإهتمام بسرعة تشغيل وضخ المياه وتنفيذ المشروع لعدد من أجزاء بعض القرى أسوة بالقرى المجاورة لها والتي تعمل بها الشبكة منذ عدة سنوات .

كما علمت «إنجاز» أن المعاناة لهذه القرى إزدادت في الوقت الحالي بعد أن تم إيقاف خدمة المياه المجانية والتي كانت تُعطى لهذه القرى بواقع صهريج لكل مواطن لا تصل له خدمة الشبكة في الشهر الواحد .


 
  
 

         


التعليقات
#6419 Romania [أحمد علي الغامدي]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2017 23:58
شكرا لانجاز تبنيها هذه المشكلة والمعاناة ونامل من المسؤولين بحث الخلل في عدم سرعة تنفيذ المشاريع وتعثرها بالمنطقة منذ اربعين سنة والمنطقة تعاني نقص المياه وما ان رسيت المشاريع الا ونجدها تتعثر ولا يوجد مبررات مقنعة في ذلك ونوجه نداءاتنا لامارة المنطقة ودورها في حل هذه المشكلة وتوفير خدمة المياه للمواطنين اسوة بالقرى والمناطق الاخرى والتي وصلتها الشيكة من عشرات السنين .

[أحمد علي الغامدي]

#6420 Romania [ابو معاذ]
4.00/5 (1 صوت)

09-09-2017 00:38
الباحه مهضوم حقها في كل شي
تعبنا واحنا نكتب طفشونا كل يوم يغييرون الرصيف من الظفير حتى محضره طلوعا الى هرفي . اهدار مال وترك ما هو مفيد . شوارع كأنك تلعب سوني واشجار كأنها كدش . لا اسواق ولا فنادق ولا شوارع . الله لك يالباحه.

[ابو معاذ]

#6421 [سعيد عوضه الغامدي]
5.00/5 (1 صوت)

09-09-2017 02:15
خدمات القرى سيئة وتحتاج سفلته فالصرف الصحي اتلف الطرق وتأخر المياه في الكثير من القرى والسبب تعثر مشاريع ولا يوجد إلا قرى بسيطة وصلتها الخدمة وهي معروفه ومعروف السبب في خدمتها منذ سنوات دون غيرها وليس من المعقول ان تركب العدادات في عام 2011 ونتتظر تشغيلها هذه السنين الطويلة ولا نعلم هل الشبكة الان صالحة أم انها غير ذلك وحسبنا الله ونعم الوكيل في من اخر هذا المشروع .

[سعيد عوضه الغامدي]


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


تقييم
10.00/10 (18 صوت)

مساحة اعلانية

 
 

إنجاز فيس
 
 

إنجاز تويت

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة " إنجاز " الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

 

Copyright © 2017 enjjaz.com - All rights reserved