الأربعاء 28 يونيو 2017

رئيس التحرير: محمد عبدالله الغامدي- ترخيص رقم ج إ 1634

صحيفة إنجاز الإلكترونية



الأخبار
عربية ودولية
إندلاع احتجاجات واسعة في إيران بعد محاولة ضابط اغتصاب فتاة كردية
إنجاز ـ طهران :
09-05-2015 10:36
 
 
 
 

إندلاع احتجاجات واسعة في إيران بعد محاولة ضابط اغتصاب فتاة كردية


بسبب الممارسات الدكتاتورية التي تنتهجها إيران ضد العرب خصوصاً والكرد في إيران, اندلعت موجة من المظاهرات لتستمر لليوم الثاني على التواصل في عدد من المدن الإيرانية, بسبب إقدام أحد ضباط الاستخبارات الإيرانية على محاولة اغتصاب فتاة تدعى فريناز خسرواني (26 سنة) التي انتحرت هربا من الضابط بعد أن حاول اغتصابها في أحد فنادق مدينة مهاباد شرقي كردستان.

وخرج آلاف المحتجين من سكان مهاباد الأكراد للشوارع وقاموا بالتجمهر أمام الفندق الذي شهد الحادثة وحرقه, إضافة إلى حرق آليات وسيارات عسكرية إيرانية, وأكدوا أنهم لن يتوقفوا عن الاحتجاج حتى تتم مقاضاة الجناة.

وقالت مصادر لسمتك إن المتظاهرين حرروا معتقلين في سجن مدينة مهاباد ومن ثم أحرقوه, وتوقعت ذات المصادر اتساع رقعة الاحتجاجات بانضمام عرب الأحواز للمظاهرات.


وحول الممارسات التي تنتهجها إيران ضد شعبها واضطهاده, يتم إعدام كل من يستخدم اللغة الكردية للتواصل أو الحديث, وقد نفذت إيران مئات الآلاف من الإعدامات بحق الأكراد والأحواز العرب لمجرد أنهم يتحدثون لغاتهم الأصلية, فيما تقوم الحكومة الإيرانية باعتقالات واسعة وتنكيل بالأكراد الذين يمثلون نحو 7% من السكان الذي يشاطرون العرب والبلوش والتركمان ذات المعاناة من الإنتهاكات الإنسانية التي يرتبكها النظام الإيراني ضدهم.

الاحتجاجات التي بدأت الخميس المنصرم أسفرت عن استشهاد عدد من المتظاهرين وإصابة آخرين جراء استخدام العنف المفرط ضد المحتجين.

الجدير بالذكر أن الحكومة الإيرانية منذ بداية الثورة الخمينية تنتهج ممارسات شنيعة ضد الأكراد والعرب, وتعتبر أنها دولة " فارسية " لها الحق في سحق العرب واحتلال أرضهم وتخطط منذ زمن بعيد إلى توسيع دائرة نفوذها وأطلقت العديد من الخطط لزرع " الخونة " داخل المجتمعات العربية من أجل إثارة الفتن وإنهاك الدول العربية بالعمليات الإرهابية وتمويل الجماعات المتطرفة.

وتظهر الممارسات العنصرية للإيرانيين الفرس ضد العرب من خلال ما تم نشره على صوت الأحواز على عيادة طبيب فارسي كتب عليها " از پذيرش بيماران عرب معذوريم " ( لن نستقبل مرضى العرب ).

منظمة هيومن رايتس " حقوق الإنسان " أصدرت بيانا قبل أسابيع قالت فيه: إن قوات الأمن والمخابرات الإيرانية اعتقلت واحتجزت العشرات من عرب الأحواز، وبينهم عدد من الأطفال، في ما يبدو أنه حملة قمعية متصاعدة في إقليم احواز بإيران.

وبحسب نشطاء وأقارب للمحتجزين، تمت العديد من الاعتقالات في الأيام القليلة السابقة على الذكرى العاشرة للمظاهرات الحاشدة المناهضة للحكومة التي اجتاحت الإقليم ذا الأغلبية العربية في أبريل/نيسان 2005. وقال أقارب للمحتجزين إن الاعتقالات تمت بدون تصريحات قضائية على أيدي مجموعات من المسلحين الملثمين المنتسبين إلى أجهزة الأمن والمخابرات في إيران، وعادة ما كانت تأتي في أعقاب مداهمات لمنازل نشطاء عرب الأحواز في ساعات متأخرة من الليل أو ساعات مبكرة من الصباح. وقد أبدت المنظمات الحقوقية القلق من احتمالات اعتقال أشخاص لمجرد ارتباطهم برأي سياسي ظاهري، أو للتعبير السلمي عن المعارضة، أو لمجاهرتهم باستعراض هويتهم وثقافتهم العربية.



image


 
  
 

         



تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مساحة اعلانية

 
 

إنجاز فيس
 
 

إنجاز تويت

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة " إنجاز " الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

 

Copyright © 2017 enjjaz.com - All rights reserved