الخميس 15 نوفمبر 2018

رئيس التحرير: محمد عبدالله الغامدي- ترخيص رقم ج إ 1634

صحيفة إنجاز الإلكترونية



14-10-2018 20:55

مؤامرة ثمنها الإعلام الرخيص !


على مسرح الأحداث الأخيرة والزج بإسم المملكة العربية السعودية في ليلة إختفاء الكاتب السعودي جمال خاشقجي لم يكن ذلك بالمصادفة وإنما عمل مخطط له وجاهز للتنفيذ بدأت فصوله بقناة الخيانة للمهنة الإعلامية قناة المرتزقة ورويبضة آخر الزمان قناة ( الجزيرة ) التي وظفت كامل طاقاتها لتشويه سمعة السعودية بكل ماتملك من أدوات للتأثير على الرأي العالمي بدعم مالي قطري ودعم لوجستي تركي ومتابعة إيرانية هذه القناة تآمرت على العروبة والإسلام من نقطة كذب الرأي والرأي الآخر هذه القناة أستضافت أعداء السعودية الذين أطلقوا لألسنتهم عنان الكذب والبهتان بلا حياء أو خجل من أجل حفنة دولارات باعوا ضمائرهم وأساؤوا لمهنية الإعلام هذي القناة بدأت بالإساءة لرموز الوطن وإتهامهم بماليس فيهم من أجل تحقيق مآربها في تقسيم السعودية وأدلجة المنطقة وهم بذلك يتجرعون كأساً مسموماً بلحمة هذا الشعب مع قيادته الذي جاء موقفه موقف الصمود والبطولة كيف لا وهم على سلف أجدادهم وبيعة في أعناقهم مستمدين هذا الولاء من نهج المعتقد الشرعي والواجب الوطني هذا التوجه الوطني الذي رسمه أبناء الوطن تجاه أبواق النفاق والمحسوبين على العروبة والإسلام أشعل حماس التواصل الإجتماعي فخرجت الكلمات المعبرة من الصناديق المغلقة في القلوب لتوجه رسالة للعالم بأننا أقوياء بالله تعالى ثم بولاة أمورنا هذه اللحمة الوطنية لم تأتي من فراغ إنه الوطن الأمن والأمان إنها مكة المكرمة وطيبة المنورة وكل ذرة من هذا الكيان العظيم تتحدث عن تاريخ عن صبابة عرق بل ثراه عن نهضة باني حضارتها مؤسس هذا الوطن العظيم ومن بعده أبنائه الكرام حتى عهد خادم الحرمين وولي عهده الإمام المجدد زعيم النهضة والرؤية .

مؤامرة دفع ثمنها الأغبياء ظناً منهم أننا في دهليز بلا نافذة لما يحاك ضد وطننا وقادته والقصد منه الإخلال بالأمن لتعم الفوضى وتضطرب معها السياسة ولكن هيهات هيهات أن ينالوا من هذا الوطن وبقي لكل مواطن شريف قطرة دم ستتحطم أحلامهم على جدار وطنية كل سعودي .
نشاز هذه المؤامرة مكشوف وجُرد من الأقنعة السوداء لنعرف عدونا من صديقنا .

وجزاء الله الشدائد عني كل خير ــ قد علمتني عدوي من صديقي .

هذه المؤامرة اللعينة التي دبرت ليلاً ونفذت جهاراً نهاراً مسرحية الثالوث القذر في قطر وتركيا وإيران تحت العباءة الطائفية والإخوانية سياسة ممنهجة على العداء أنتهكت المواثيق والأعراف الدولية لتشويه الصورة الحضارية للسعودية العظمى الذي بدأ يرسخ قواعدها الأمير الشاب ولي العهد من مكانة دولية وحضور عالمي بين الأمم وتنمية إقتصادية جاذبة لأعتى الشركات العالمية هذا القصد والمقصد .

لم يكن إختفاء جمال خاشقجي سوى فسيل من نبات تركي وزرع قطري لتحصد ثمرها إيران ... وبالنهاية ستتهاوى كل القوى الإعلامية وجبروت الحقد على السعودية عند ولاءنا لحكامنا وإنتماءنا لوطننا ( ومايحيق المكر السيء إلا بأهله ) .

ومضة : رب إجعل هذا البلد آمنا


بقلم : محمد علي الشريف

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1539


خدمات المحتوى


محمد علي الشريف
محمد علي الشريف

تقييم
4.86/10 (220 صوت)

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة " إنجاز " الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

 

Copyright © 2018 enjjaz.com - All rights reserved