الإثنين 15 أكتوبر 2018

رئيس التحرير: محمد عبدالله الغامدي- ترخيص رقم ج إ 1634

صحيفة إنجاز الإلكترونية



03-06-2018 03:23

أمانة جدة وأمل العرضيات المفقود



وأنا أتأمل وجه قريتي البريء ينتابني شعور بالأسى وتُهاجمني أسئلة مدفونة في الأعماق ، يصرخ السؤال بداخلي فتحرقني الإجابات .
أنظر إلى الأحلام وهي تتساقط أمام جبروت أيادي الظل ، فلقد خارت قوى الأمل عندما وهنت الوعود وأصبحت تحت أنقاض السراب.

سيحكي جبل ( رباء ) للأجيال ذات يوم بأن الكراسي همست في أذن طاولة المشاريع مشورة تحذير بأن لاتُنجب مشروعاً تنموياً لسبع قرى عاشت زمناً من الصدود وأعواماً من الجفاف .

سينحت في ذاكرة الزمن كشاهد على العصر بأن هناك أيادي امتهنت الخياطة لتفصيل عباءة الهجرة المُصطنعة وتعليقها على شمّاعة الأعذار .
ستروي المقابر قصص عقوق الأحياء للأموات ووأد كل طلب تسوير لها داخل ملفات الانتظار .
وستعرض الأودية المُحمّلة بأخطار السيول فلماً وثائقياً عن احتجاز المركبات وهلع الأطفال والنساء.

وسيحكي الفجر كيف أهوال شبح الهروب من رحم الظلام الدامس عندما ضم بين جناحيه مجهولي الهوية المخالفة على أطراف الشوارع الضيقة ومداخل القرية المرتجفة خوفاً والمُرتعدة غضبا .

وسيتراقص عابر السبيل طرباً بل ألماً على أوتار نغمة بكاء طفل تعلق قلبه بـ (مراجيح) و ( زحاليق) حديقة الأحلام البدائية المُستبعدة عن قريته اليتيمة .
عشرات القرى بالعرضيات أشبه حالاً بقريتي الحالمة لحظة احتضارها وحمل نعش آمالها بليل .

على أمانة جدة إذا جد السعي واستفاق الضمير بعد زمن وأرادت البحث عن قُراها الضائعة ،،
فعليها زيارة المحابر الفارغة وريش الأقلام الذابلة في متحف ( المعين ) لعل بعد قص الأثر ستجد المقصود وراء المقال الجائع والرمزيات اليائسة .


بقلم : محي عبدالله القرني

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1486


خدمات المحتوى


محي عبدالله القرني
محي عبدالله القرني

تقييم
5.49/10 (702 صوت)

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة " إنجاز " الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

 

Copyright © 2018 enjjaz.com - All rights reserved