السبت 18 أغسطس 2018

رئيس التحرير: محمد عبدالله الغامدي- ترخيص رقم ج إ 1634

صحيفة إنجاز الإلكترونية



24-05-2018 01:07

وداعاً بلد الكرام ومهد السلام



هي الأيام تجري تطاردنا فنطردها، نقلبها فتقلبنا، لقاء يعقبه فراق وتتبعه الأنّات. ربما تهب العواصف بما لا تشتهي السفن وقد يشتد الألم عند الفراق, وربما تثور المشاعر وتتزاحم الذكريات خاصة عندما أقول وداعاً.

قبل بداية الإيفاد إلى مملكة البحرين قال لي أحد الزملاء الأفاضل ممن سبقني للإيفاد إليها :"البحرين حبيبة.. تدخلها تبكي وتخرج منها تبكي" لم أكترث لمقولته كثيراً وظننت أنه مبالغاً ولكن ما حدث معي هو تماماً ما قاله لي بالحرف الواحد.

إن تجربة الإيفاد إلى مملكة البحرين تجربة نوعية وثرية على كافة الأصعدة والمستويات، ومليئة باكتساب الخبرات التربوية التطبيقية، وإضافة مميزة في السجل المهني، فالبيئة التعليمية التي تنعم بها مملكة البحرين متطورة ومتجددة والابداع التقني الحديث هو العنوان المتصدر في كل حصة تعليمية وهو سيد الموقف التربوي بلا منازع متمثلاً في مشروع جلالة الملك حمد حفظه الله لمدارس المستقبل القائم على تفعيل تقنية المعلومات والاتصال وتعزيز مجتمع المعلومات واقتصاد المعرفة، بالإضافة إلى التنظيم الاداري والفني وتوزيع المهام الذي يتسم بالشمولية والدقة والتناغم والتنسيق وهذا ما يؤدي في نهاية المطاف الى تركيز الاهتمام بالطالب كمحور فاعل في العملية التعليمية دون الانشغال بغيره.

خلال هذه التجربة الرائعة نلت أنا وكافة زملائي الموفدين شرف تمثيل بلدنا الطاهر المملكة العربية السعودية وتشرفت بمعرفة زملاء أفاضل وبالعمل معهم والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم وبالصداقة الحميمة والرائعة التي تتجلى في التبجيل والاحترام والتقدير وطيب القلوب وصفاء النفوس والرقي في التعامل، لن توفيهم بضعة أسطر في الثناء عليهم فلهم مني كل الشكر والتقدير والعرفان فقد كانوا خير الأخوة وخير الأصدقاء وخير الزملاء وخير الأصحاب، لقد قضيت معهم أعذب الأوقات وأحلاها وأجمل اللحظات وأصفاها فكانت أحلى من الشهد وأزكى من الورد مضت كلمح البصر ولكن هذا هو دأب الأيام الجميلة وهذا هو شأن اللحظات السعيدة لا تدوم طويلاً.

إن انتهاء فترة إيفادي لدى مملكة البحرين لا يعني بأي حال من الأحوال قطع وصال المحبة ولا يعني رمي الذكريات في غياهب النسيان فللجميع في القلب منزلة خاصة وفي الروح مرتبة سامقة ومكانة عالية فمن دخل الروح يوماً سكن بها دوماً .

وداعاً بلد الكرام ومهد السلام، لقد حان وقت الرحيل وبداية حياة جديدة مليئة بإذن الله تعالى بالتميز والعطاء والإسهام بشكل فاعل في التنمية والنهضة التعليمية وتنمية الاقتصاد الوطني وفق المعاني الأسمى والقيم العليا للرؤية الطموحة لسمو سيدي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد حفظه الله, من خلال الاعتماد على العقول ذات المهارة العالية والطاقة البشرية المبدعة والمنتجة والمساهمة في تحقيق متطلبات وحاجات سوق العمل، سائلاً الله العلي القدير ان يوفقنا جميعاً لما فيه خير وطننا وجيل أمتنا.


📝 منصور عبدالله الزهراني.

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1910


خدمات المحتوى


التعليقات
#6484 European Union [أبوبكر علي القرني]
1.95/5 (149 صوت)

24-05-2018 16:08
ابدااااع أ. منصور الزهراني كلام من الأعماق سيصل إلى القلوب هذا حال كل من انتهى إيفاده من البحرين الحبيبة


#6485 [د عبداللطيف الحربي]
1.85/5 (163 صوت)

24-05-2018 19:40
مقال جميل وكلمات معبرة كأنك تستشف مافي نفوسنا، استمر مبدعا فلا كسر لك قلم ولا نكست لك راية.


منصور عبدالله الزهراني
منصور عبدالله الزهراني

تقييم
2.34/10 (360 صوت)

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة " إنجاز " الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

 

Copyright © 2018 enjjaz.com - All rights reserved