الأربعاء 22 نوفمبر 2017

رئيس التحرير: محمد عبدالله الغامدي- ترخيص رقم ج إ 1634

صحيفة إنجاز الإلكترونية



17-09-2017 17:19

كلاب سبتمبر


رغم علم الحكومة السعودية بحراك 15 سبتمبر إلا أنها اكتفت بردة فعل المواطن السعودي للرد على كلاب سبتمبر، فالعلاقة بين القيادة والشعب ليست مجرد علاقة بين مواطن وملك فقط، بل هي أقوى وأعمق من ذلك، وهي دين ندين الله -عز وجل- به من خلال النصوص الشرعية في كتاب الله وفي سنة نبيه -صلى الله عليه وسلم-. فالإسلام حفظ حق الذمّي وهو ليس بمسلم فكيف بحق ولي أمر المسلمين؟!

ولهؤلاء أقول: الشعب السعودي لم ينجرف وراء دعاة الفتنة والضلال، وهو لم يكن يعلم بتوجهاتهم، فكيف اليوم وهو يعلم علم اليقين بأنهم أذناب الرافضة والمجوس.
حراك 15 سبتمبر برهنت فيه الحكومة السعودية على ثقتها في شعبها؛ ولهذا لم تضرب لدعاة الفتنة والضلال حسابًا، وفي المقابل قام المواطن السعودي بدوره وحوّل الحراك المزعوم ليوم وطني تغنى فيه بحب الوطن وقيادته الرشيدة.

علاقة الشعب السعودي بآل سعود هي علاقة أسرية عميقة وليست مجرد علاقة حكومية، فهم يشاركون المواطنين في أفراحهم وأتراحهم ومناسباتهم الخاصة والعامة، وفتحوا قلوبهم قبل مكاتبهم حتى ساد الحب بين الاثنين.

آل سعود يكفيهم فخرًا أن الله -عز وجل- اختارهم لقيادة بلاد الحرمين الشريفين، وخدمة المسلمين، فهو سبحانه وتعالى يعطي المُلك من يشاء وينزعه ممن يشاء فلا يستطيع كائن من كان زعزعة هذه الأسرة ولا الشعب السعودي بشيء مالم يكتبه الله -عز وجل-. ودين الإسلام حفظ حق (الذمّي)، وهو ليس بمسلمٍ فكيف بحق ولي أمر المسلمين؟!

ختامًا .. من يريد الحراك داخل المملكة العربية السعودية، فليأتي بنفسه أولًا وينزل للشوارع أمامنا، وأن لا يكتفي بالتهريج علينا من خلف الشاشات، فالشعب السعودي ليس غبيًّا حتى يستمع لخراط العملاء ودعاة الفتنة والضلال، والحكومة السعودية لم تقصر مع الشعب، فالأوامر الملكية على مرأى ومسمع من العالم ولله الحمد.
باختصار شديد، الدولة السعودية أعزت كتاب الله وسنة الرسول -صلى الله عليه وسلم- فأعزها الله وأكرمها، وأصبح لها مكانة دولية عجز عن الوصول إليها رعاة التطرف والإرهاب؛ ولهذا سوف تسير قافلة المملكة ولن يتوقف نبح الكلاب.


بقلم | عبدالله أحمد الزهراني

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2731


خدمات المحتوى


عبدالله أحمد الزهراني
عبدالله أحمد الزهراني

تقييم
10.00/10 (13 صوت)


المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة " إنجاز " الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

 

Copyright © 2017 enjjaz.com - All rights reserved